قام سعيد العمري بانتهاك حقوق المؤلف لمدون أمريكي Nathan Saudi Aggie عندما استخدم صور ملك له لأغراض تجارية في جريدة اليوم. نيثان صاحب المدونة يدرس الأن في كاوست KAUST. يعترض نيثان في مدونته عن هذه الفعلة و يبحث عن حالياً عن استشارة قانونية. أرجوا من جريدة اليوم الاعتذار و ذكر مصدر الصور و احترام نظام حق المؤلف المعمول به من عام 2003م.

تحديث ١

لقد رد سعيد على نايثان في مدونته و لكنه لم يهتم لترجمة رده إلا باستخدام google translate الرديء. وجدت في مدونة أخرى و منتدي آخر رد الأخ سعيد بالعربية و أردت أن أشارككم به.

عزيزي نيثان

تحية طيبة… وبعد:
أنا لا أجيد الكتابة ولا التحدث بالانجليزية لذا استعنت ببرنامج ترجمة لكي يترجم لك حديثي، وأعذرني اذا كان هناك لبس في بعض الجمل.
عزيزي، لقد اتصل بي أحد الأصدقاء مساء اليوم الثلاثاء وأخبرني بأن هناك انتقادات و اتهامات لشخصي وذلك ضد خبر نشر باسمي في جريدة اليوم السعودية الاثنين الماضي.. وارسل لي رابط الموقع وهو : http://www.montdiatna.com:8686/forum…d.php?t=117187
وصدقني بأنني تفاجأت كثيراً بما قرأته سواء في الموقع أو في مدونتك ، وتضايقت كثيراً من بعض المفردات التي ذكرتها بحقي في موضوعك لأنها اتهامات وحكم في نفس الوقت دون اعطاء فرصة للمتهم بالرد ..وكان بالإمكان الاتصال علي الجريدة وطلب رقم هاتفي لكي يتم التواصل فيما بيننا .. وأقدر مشاعرك وأيضاً لك الحق أن تقول ما تجده مناسب لك ، ولكن اعلم بأن الحرية الشخصية تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين.
أولاً : دعني أوضح لك بأنني أعمل بالصحافة منذ أكثر من 5 سنوات وأحمل شهادات محلية وعربية وأيضاً عالمية في المجال الصحفي والاعلامي .. وأعرف جيداً معنى حقوق المعلومات الخاصة وحقوق الملكية الفكرية … ثانياً : كيف عرفت بأنني قمت ” بسرقة” الصور من مدونتك، وما الأمر الذي جعلك تجزم بهذا؟ .. ثالثاً : هناك تشابه نوعاً ما فيما كتبته أنت في مدونتك وما تم نشره وهذا يوضح بأن مسرب الاخبار الذي اوصل لي الخبر والصور استعان بما كتبته انت في مدونتك أو العكس لأنني لا أملك بأن أدين مصدري الخبري ولست أملك شي يثبت هذا…رابعاً : اسمح لي بأن احتفظ بالطريقة التي وصلت ألي المعلومات والصور لأن هذا من حق أي صحفي في العالم بأن يحتفظ بمصادر معلوماته .. خامساً : جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية منذ يومين وهي تتواصل معي من أجل كشف مصدري وهذا لن يتم اطلاقاً مهما كلفني ذلك لأنني لن أكون سبباً في تضرر أحد المنتسبين للجامعة وهذا وعد قطعته عليه عندما قام بالاتصالي بي.. سادساً : لن تكون جودة الصور التي وصلتني بالضعيفة والتي هي حال الصور الموجودة لديك بمعنى بأن الصور العالية الوضوح التي استلمتها كانت مأخوذه من كاميرا الخاصة بك أذا كنت بالفعل الصور هذه شخصية بك… سابعاً: مازالت هناك عدد من الحلقات المفقودة في الموضوع أرجو أن نجد لها تفسيرات سواء لي أو لك … ثامناً: أنا أقدر وجهة نظرك لكي يجب عليك أيضاَ أن تحترم وجه نظري ، ولن أغضب عندما تقول بأنك صحفي أفضل مني، ولكن قرار الاستقالة من الجريدة هو قرار أنا أملكه ليس لأحد حق فيه… تاسعاً: أرجو أن تنشر ردي في مدونتك لكي تتضح الصورة لجميع من قرأ موضوعك وأتمنى أيضاً من الذين قاموا بنشر ردك في مواقع الانترنت أن يأخذوا ردي وينشرونه في نفس المواقع… عاشراً : أتمنى أن يتم التواصل فيما بيننا حول هذا ويسعدني بأن اترك لك وسائل الاتصال بي إذا أردت ذلك:
سعيد العُمري
محرر صحفي بجريدة اليوم
أخيراً أتمنى بأن لا تشغلك مثل هذه القضايا عن دراستك وأن يوفقك الله أنت وزملائك لتصبحوا طلاباً ناجحين في جامعة استثنائية..

سعيد العمري

تحديث ٢

نشر نيثان اليوم تدوينة تدعوا إلى مسامحة سعيد على فعلته و استدل بآيات من القرآن و الإنجيل تدعوا إلى غفران الذنب.

أريد الجميع أن يعلموا أن نشري لهذا الخبر هو ليس لإلحاق الضرر بسعيد و لا لنشر مدونة نيثان و لكن لتسليط الضوء على حقوق المدونين الفكرية. ما حدث لنيثان ليست حالة مستقلة و لكنها أصبحت موضةعند الصحفيين هداهم الله.

عن

ناشر و منتج ألعاب الالكترونية و أبرمجها في وقت الفراغ، و هدفي هو “إنشاء صناعة ألعاب مستدامة في الوطن العربي”. مؤسس لمجتمع تاكو الألعاب GameTako و اساهم في مساعدة مطوري الألعاب في الوطن العربي. و أعمل حالياً كمستشار تطوير و انتاج الألعاب الالكترونية مع عدة شركات مختلفة و أقوم بمساعدة بعض المطورين المستقلين في الوطن العربي و حول العالم بطريقة غير ربحية. كما أنني أحد أعضاء فريق شركة لمبة Lumba للألعاب و الترفيه الالكتروني.

17 Comments

  1. أنا متضامن معه
    اتمنى أن يتضامن جميع المدونين عبر تدوينات تشجب هذا الفعل
    قمت بذلك فعلاً في مدونتي ( ولكن للآسف فهي محجوبة ) لن ينظر
    إليها أحد في الداخل

    أنتم بدوركم تستطيعون الكثير

    شكراً لك

  2. i cant comment on his blog from firefox, too lazy to open safari…

    Tariq:
    Just pictures? it’s intellectual property and hard work. how would you like someone stealing your ideas and hard work?

    theft is not only physical. are we ever going to start respecting people and their work?

  3. بعض الاخوة ينساق وراء الاخبار انسياقا عجيبا يدل على قصر النظرة والعجلة وعدم المحاولة في الوصول الى الحقائق
    فقط يتهم الناس جزافا … ويهرف بما لايعرف

    بالنسبة للقضية المطروحة وبعد الرجوع الى ماذكرة الصحفي سعيد العمري في مدونة الطالب الامريكي يتضح ان الصور مع الخبر ارسل للصحفي عن طريق احد اصدقاء الامريكي او احد ممن حضر التصوير والانتخابات.
    وهذا يبريء الصحفي من اي تهمة
    ودليله على ذلك وجود الصور بدقة عالية من مصدرها الاصلي لدى الصحفي في جريدة اليوم
    وليس كما ادعى الامريكي بانها ماخوذه من مدونته والتي عرضت الصور بدقة منخفضة جدا.
    اذا المسالة ليست تهمه سرقة حقوق ومن هذا القبيل؟
    عموما الصحفي ذكر ايضا انه يتابع مع الجامعة في كيفية وصول الصور مع الخبر اليه.
    وعلى الامريكي ومن جال وخبص في المعمة ان يلتزم بما يجب عليه الالتزام به . ولديه الحق في محاولة التعرف على الشخص الذي سرب الصور من كمرته الى الصحيفه

    عموما .. انا ليس لي بالناقة ولا الجمل. ولكن لاحقاق الحق لاهله

  4. من المتميز في الانترنت هو وجود روابط تربط الأخبار بمصادرها. فلكل شخص الحق في التدقيق و متابعة الأخبار من مصادرها. هذا ما قمت بعمله.

    الصحفي سعيد لم يقم حتى بأدنى جهد و هو ترجمة رده بالشكل المناسب، فقد قام بالترجمة باستخدام وسائل رديئة و إنها لتدل على عدم مبالاته و انعدام الاحترافية في عمله.

    إذا كان الأستاذ سعيد بريء من التهم فيجب البحث على من تسبب في انتهاك حق المدون. هذه ليست أول مرة يقوم فيها جهة صحفية بانتهاك حقوق المؤلف. هذه الانتهاكات أصبحت متتالية و كثيرة و أظن من حقنا كمدونين أن ندل المسئولين على هذه لانتهاكات.

  5. بصراحة قرأت ما نشر في المدونة وكذلك ما نشر في جريدة اليوم، ولم أجد ما يدل على أن الصحفي قام بسرقة المدون الامريكي حيث أن موضوع المدون يتحدث ان انتخاب لرئيس الطلبة بالجامعة ونشر بمدونتة عدة صور متنوعة، في حين خبر جريدة اليوم يتحدث عن اختيار اول مجلس طلبة. أما بالنسبة للصور فأجزم بأن الصحفي لو وقعت في يده الصور الموجودة في المدونة لنشرها لأنها أفضل من الصورتين التي قامت الجريدة بنشرها خصوصاً وكما نعلم بأن الصحف تفضل صور تتواجد بها بنات ونساء وهذا حال جميع الصحف السعودية ، لكن لا استبعد بأن من قام بتوصيل الصور للصحفي هوه من قام بهذا الفعل.
    أعتقد بأن على الصحفي أن يفضح مصدره لأنه اعتدى على حق الاخرين ومثل هذا اصلا لا ينفع بأن يكون مصدر لأي صحفي، ولكن استبعد ذلك لأنه بما المصدر تجمعه صداقة او قرابة مع الصحفي. لكن لا اعتقد أن ما جرى سرقة.

  6. تحامل وزيف وأباطيل واتهامات ترمى جزاف.. الأمريكي يريد أن يشهر نفسه وهوه ما يحاوله من هذه المقال.
    وإلا لماذا لم يضع توقيعه على الصور الخاصة به.. ولماذا لا يسأل اصدقائه الذين وزعوا الصور قبل أن يتهم الناس بالباطل.

  7. عند دراستي للاعلام في الجامعة تغلمت أن أي مصنف ينشر من قبل مؤلف يعتبر ملكاً له فكرياً له. لذلك ليس هنك حاجة لوضع توقيع أو علامة مائية.

    على العموم قد تم تحديث المدونة و أرجوا القرائة.

  8. أين مثبتتات السرقة ؟
    لأنك أنت تقول بأن الصحفي “سرق” و أنت تقول بأنك درست الاعلام ولكن لم تدرس القانون والذي ينص على ان الاحكام ملك للقاضي وليس للاعلامي ان يصدر احكاماً دون أدلة محسوسة معنوية.
    مازالت عند رأيي بأن ما تم طرحه ليس بسرقة… ودعني أقول أمر: ماذا لو ظهر الآن شخص أخر وفي مدونة أخرى وقال بأن الطالب والصحفي هم من أخذوا صوري من المدونة وأورد عدة أمور منها نشر الصور على مدونته …هل سوف نعتبر الطالب والصحفي سرقاه؟

  9. أخ عبدالله دخلت لمدونتك لكي أطلع على ردة فعلك على تعليقي السابق، والتي للأسف بدلاً من أن تكحلها عميتها لأن نظام حقوق المؤلف لا يوجد به فقرة أو مادة في هذا السياق وأرجو أن تعود لتقرأه وتفهم على ماذا ينص وماذا يقصد من الملكية الفكرية.
    ولكن لفت نظري عندما قرأت ما تم تحديثه وبعد الرجوع لمدونه “ناثان” وجدت بأنك أوقعت نفسك في حرج لأنك تبنيت وجهة نظر وتعاطفت معها لم تحكم من خلها عقلك، وأرجو أن قد اتضحت الأمور معك الان.
    فبعد أن لعب الطالب لعبته واستطاع في ظرف أيام أن يجذب العشرات والمئات من الزوار الى مدونته خرج للجميع وهو يحمل حمامة السلام بآيات وأدلة من الكتب السماوية.
    أخيراً دعني أقول بأنه “لعبها صح الامريكي وساق خلفه قطيع “

  10. الأخ “مجرد رأي”
    الرجاء قراءة التحديث ٣.
    الرجاء قراءة تعريف المؤلف و الفصل الأول و خاصة الفصل الرابع من نظام حقوق المؤلف عن الاستخدام النظامي.
    تذكر أن هناك مشكلة في الفصل الرابع التي قد نبهت عنها في تدونة سابقة إذ أن الصفحة ١٤ قد استبدلت بالصفحة ٢٠ و التي تليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *